احدث الاخبار

الرقّة مأساة ألغامٍ لم تنتهِ بعد

الرقة تذبح بصمت
استيقظت مدينة الرقّٰة صباح يوم السّبت الماضي على انفجار وقع في شارع تلّ أبيض وسط المدينة، الشارع الذي أعلنته ميلشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، منذ أكثر من خمسة أشهر على أنَّه حيّ آمن بعد إزالة كافّة الألغام ومخلّفات الحرب منه.و حدث الانفجار أثناء عمليّة إزالة الركام من الشارع، حيث انفجر “تركس” كان يعمل في عملية إزالة الركام نتيجة احتكاكه بلغمٍ أرضيٍّ ضخم مدفون تحت الركام في الحيّ، ونتج عن هذا الانفجار استشهاد ثلاثة مدنيين وفقدان طفل بالإضافة لجرح ثلاثةٍ آخرين.

ومع مضي أكثر من سبعة أشهر على سيطرة ميلشيا قسد على مدينة الرقّة، لا تزال الألغام منتشرة بكثرة في أحياء المدينة، وبشكلٍ كبيرٍ في الأحياء الغربيّة من المدينة التي دُمِّرَت بشكلٍ شبه كامل نتيجة قصف طيران التحالف وميلشيا قسد، و العلميات الانتحاريّة التي نفّذها تنظيم داعش أثناء معركة الرقّة.

ويُعتبر شارع تلّ أبيض من أكثر المناطق حيويّةً، خاصّةً من الناحية التجاريّة، كونه يتوسّط المدينة، ويضمّ أكبر عدداً من المحالّ، ناهيك عن أكتظاظه بالمارّة.

ويُذكر أنهَّ بعد انسحاب التنظيم من المدينة في منتصف شهر أكتوبر من العام الفائت، ترك وراءَه أكثر من 10 آلاف لغم في منازل و شوارع الرقّة، والتي تسبَّبت بمقتلِ و جرح أكثر من 500 مدنيّ، وذلك بحسب إحصائيَّات فريق التوثيق في حملة الرقّة تُذبح بصمت