ناشط.. اغتصاب فتاة من قبل عناصر “حماية الشعب”

كشف ناشط من مدينة “منبج” تفاصيل جريمة اغتصاب بحق امرأة لبنانية ارتكبها عناصر من قوات “وحدات حماية الشعب” الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (pyd) في حاجز لهم ببلدة “عين عيسى”.
وقال لـ”زمان الوصل” إن المرأة اللبنانية الضحية متزوجة من أحد أبناء الحسكة، مؤكدا أن السيدة المذكورة وتُدعى “ليلى” كانت تعيش مع زوجها في الحسكة وقررت منذ شهر زيارة أهلها بعد سنوات من فراقهم بسبب ظروف الحرب، ولكن الفراق –كما يقول- لم يُكتب له أن ينتهي فأثناء مرور السيدة المذكورة في بلدة “عين عيسى” بريف الرقة الغربي في حافلة أنزلها مسؤولو الحاجز وأدخلوها إلى إحدى الغرف بحجة التفتيش ثم تناوبوا على اغتصابها بكل وحشية، حسب تعبيره. وأردف الناشط، الذي تحفظ على ذكر اسمه، أن الجناة ومنعاً من أن تقوم الضحية بفضحهم قيدوها وساقوها في إحدى سيارات الحاجز إلى سجن “منبج” التابع لــ”وحدات حماية الشعب” الواقع في مبنى المالية عند الأمن العام، حيث لا تزال هناك في معتقل يحوي بالإضافة للضحية “ليلى” –كما يقول- 70 امرأة أخرى بتهم مختلفة.
ونقل محدثنا عن مصادر خاصة في السجن المذكور أن ضباطاً من الأمن العام في القوات المذكورة دخلوا إلى زنزانتها منذ أيام وحذروها من تسريب أي معلومة عن وضعها أو ما جرى لها.
وتنشط “وحدات الحماية الشعبية” في المناطق التي يسكنها أكراد في سوريا، وتحديداً في شمال وشمال شرق سوريا.
المصدر : زمان الوصل
Founder of Raqqa is being slaughtered silently, journalist featured in film "City of Ghosts".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *