تنظيم داعش يخلي عوائل المهاجرين من تل أبيض

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

خاص – الرقة تذبح بصمت

قام تنظيم داعش صباح اليوم بنقل عوائل مقاتليه المهاجرين من مدينة تل أبيض وريفها باتجاه مدينة الرقة، ويبدو أن التنظيم بدأ يتخوف بشكل جدي من المعركة التي باتت تلوح في الأفق بعد التقدم الذي حققه الجيش الحر وقوات الحماية الكردية في ريف المدينة.

حيث سيطرت قوات المعارضة على عدّة قرى في ريف تل أبيض الغربي منها قرية الجرن الأسود والحرية، كما تقدمت باتجاه المدينة من جهة الشرق وسيطرت على قرى الراوية والدهماء وتل خنزير في ريف رأس العين التابعة لمحافظة الحسكة. وأعلنت الفصائل عن بدء الزحف باتجاه مدينة تل أبيض إحدى أهم المعاقل الرئيسية لداعش، وأصدرت بياناً قالت فيه أن المعركة قريبة وأن التنظيم يتراجع وتنحسر قوته بشكل ملحوظ.

من جهته يحاول التنظيم في الآونة الأخيرة حث المدنيين في مدينة تل أبيض على الانضمام لصفوفه والدفاع عن المدينة ضد “الكفرة والمرتدين” حسب وصفهم، كما عمل التنظيم على حفر الخنادق على أطراف المدينة وكان آخرها بالقرب من الحدود التركية.

وفي ذات السياق، أفاد مراسل “الرقة تذبح بصمت” في ريف تل أبيض أن داعش قامت بإنذار أهالي القرى الكردية الواقعة بين منطقتي عين عيسى وتل أبيض بضرورة إخلاء هذه القرى والمغادرة إلى مدينة تدمر او المناطق القريبة منها، وأضاف أن التنظيم أعلن الإنذار عبر سيارات ” الحسبة ” التي جابت الشوارع عقب انتهاء صلاة الجمعة يوم أمس، حيث أكدوا على منع السكان من الاتجاه إلى الرقة أو ريف حلب.

كما أضاف أن التنظيم قام بإزالة كافة راياته من المدينة وترك اثنتان فقط، إحداهما الراية الكبيرة على مدخل المدينة والأخرى على المشفى الوطني الذي يتخذه التنظيم مقراً له، كما قام بإغلاق معسكره الواقع شرق المدينة وإغلاق مكتب التجنيد، في خطوات متسارعة يحاول التنظيم من خلالها رص صفوفه والاستعداد للمعركة المرتقبة في مدينة تل أبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *