احدث الاخبار

عمليات نهب منظم تطال العيادات الطبية في الرقة

أفادت مصادر محلية أن عمليات نهب منظم طالت العيادات الطبية في الرقة، من قبل عناصر “الوحدات الكردية”، عقب سيطرتها على المدينة، وقدرت قيمة المسروقات من الأجهزة الطبية بعشرات الملايين. وبحسب المصادر، فإن عناصر من الوحدات الكردية التي تسيطر على مدينة الرقة، أقدموا على خلع أبواب عدد من العيادات الطبية، أعقبها سرقة معدات وأجهزة طبية تقدر قيمتها بنحو 50 مليون ليرة. ونوهت المصادر إلى أنه من بين العيادات التي تعرضت للنهب؛ عيادة الدكتور “حسين الحسن” الواقعة في شارع تل أبيض.

وقالت صفحة “الرقة تذبح بصمت”؛ إن المناطق التي سيطرت عليها “قسد” في قرى وبلدات ريفي الرقة الشمالي والغربي، تعرضت لحملات سرقة منظمة، وأكدت الصفحة أنها وثقت الكثير من حملات السرقة التي طالت منازل المدنيين.
وأشارت إلى دخول عشرات الشاحنات إلى المدينة بمرافقة من عناصر “قسد”، وإفراغ معظم المنازل وأسواق الرقة من محتوياتها، ونقلها إلى أسواق التعفيش في الحسكة والقامشلي.

وقالت “الرقة تذبح بصمت” إن البنى التحتية في مدينة الرقة، لم تكن بمنأى عن السرقة أيضاً، حيث تم توثيق عمليات تفكيك العديد من المحولات الكهربائية في المدينة، ونقلها إلى مدينة عين العرب “كوباني” في ريف حلب، فضلا عن تفكيك معدات وأجهزة طبية في مشفى الرقة الوطني، ونقله إلى جهة مجهولة.

هذا ولم تكن مناطق سيطرة النظام بحال أفضل، حيث تعرضت لعمليات سرقة ونهب وحرق، انتقاما من أهلها، إذ كانت الرقة أول محافظة خرجت عن سيطرة النظام، قبل أن يجللها الظلام، ويلحق بها كل هذا الخراب والدمار.

المصدر : شبكة بلدي