احدث الاخبار

الحصبة الألمانية تنتشر في مخيم عين عيسى

الرقة تذبح بصمت
شهد مخيم عين عيسى الواقع في ريف الرقة الشمالي “٥٠ كم شمال مدينة الرقة”، والذي يضم قرابة ٣٠٠٠ خيمة يسكنها أكثر من ٢٠ ألف نازح من مدينة الرقة وريف دير الزور، تسجيل أكثر من ٦٠ حالة إصابة بالحصبة الألمانية، خلال الأيام القليلة الماضية، والتي تم تسجيلها لدىالأطفال وبعض البالغين، وتم توثيق موت طفل في المخيم نتيجة الإصابة.وتعتبر الحصبة الألمانية، عدوى سارية وفيروسية معتدلة الأعراض، تصيب الأطفال عموماً، تشمل أعراضها ظهور طفح جلدي، وارتفاع طفيف في الحرارة، وغثيان والتهاب بسيط في البلعوم، تنتقل من مصاب إلى أخر سليم عبر الرذاذ المحمول عبر الهواء مع السعال والعطاس، وفي حالات نادرة قد تسبب خطر الإصابة بالتهاب الدماغ.

وفي تصريح لأحد العاملين في المركز الطبي لمخيم عين عيسى لحملة “الرقة تذبح بصمت”: ” أن الفريق الهولندي التابع لمنظمة أطباء بلا حدود، العاملة في المخيم، سوف يطلق خلال الأيام القادمة حملة تلقيح لمكافحة انتشار مرض الحصبة، والحملة التي سوف تستهدف أكثر من ١٠ ألاف طفل داخل المخيم تتراوح أعمارهم من ٦ أشهر حتى ١٥ عاماً”.

وتزداد معاناة الأهالي في مخيم عين عيسى يوماً بعد يوم، نتيجة نقص الرعاية الصحية الأولية وفقدان أبسط مقومات الحياة، حيث تقتصر الخدمات المقدمة على تأمين مياه الشرب ووجبة طعام واحدة، في ظل غياب تام لما يسمى مجلس الرقة المدني، والذي يقع مقره على بعد ٩٠٠ متر من المخيم، في حين ينشغل المجلس بطباعة البلاغات الإلزامية للأهالي، بحضور مسيرات التمجيد للإرهابي عبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني.