احدث الاخبار

إزالة الألغام ورفع الأنقاض في مدينة الرقة

الرقة تذبح بصمت
تسلم “مجلس الرقة المدني”، المعين من قبل مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، الخميس الفائت، الدفعة الثانية من الآليات المخصصة لإزالة الأنقاض من التحالف الدولي، وتتألف تلك الآليات من ١٢ تركس كبير و٨ قلاب و٣ بوكيت صغير، إضافة إلى ٣ صهاريج للمياه، والتي ستعمل على إزالة الأنقاض من المدينة بعد تنظيفها من الألغام، هذا وكان المجلس المذكور، قد تسلم دفعة أولى لصالح مجلس مدينة الطبقة، والتي تألفت من ٥٦ آلية، بهدف إزالة الركام في المدينة.هذا وتشرف على إزالة الألغام في مدينة الرقة ثلاث منظمات “تاترتيك، ماك، روج”، والتي حذرت بدورها من كثرة الألغام في منطقة شمال المدينة وحي السكة، إضافة لمركز مدينة الرقة، والتي قدر عدد الألغام فيها بنحو ٨٠٠٠ لغم، ويشار إلى أنّ التقديرات الأولية للفترة الزمنية اللازمة لإزالة الألغام من المدينة تقدر بنحو ٦ أشهر على أقل تقدير والتي سوف تترافق مع عمليات فتح طرقات وإزالة الركام والدمار والمباني التي تشكل خطر على السلامة العام.

كما ترافق ذلك، بتجهيز فريق طبي مهمته رفع الجثث من شوارع المدينة وتوثيقها والتي ستقوم لجنة طب شرعي بالمساعدة بهذا العمل، بالإضافة الى رفع الجثث من تحت الأنقاض والتي تقدر بالمئات على أقل تقدير حيث تنتشر في الفترة الحالية رائحة قوية وبكل انحاء المدينة للجثث المتفسخة والمتحللة تحت ركام المباني والطرقات.

وتحت ظروف النزوح المزرية التي يعاني منها أهالي مدينة الرقة، يحاول البعض منهم الاستعجال في العودة إلى منازلهم، الأمر الذي أدى لارتقاء عدد من المدنيين بفعل تلك الألغام المزروعة، ويقدر العدد الأولي لضحايا تلك الألغام منذ بداية معركة الرقة حتى اليوم بنحو ١١٤ مدني.