احدث الاخبار

واشنطن تتوعد تنظيم الدولة في الرقة.. “لن تخرجوا أحياء”

قدر المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة بريت ماكغورك، أعداد المقاتلين المتبقّين للتنظيم بمدينة الرقة بألفي مقاتل، مشدداً على “حرص” بلاده بأن عناصر التنظيم “لن يغادروا المدينة أحياء”.

وقال ماكغورك، خلال مؤتمر صحفي عقده، بمقر الخارجية الأمريكية في واشنطن، إنّ “تقديرات التحالف تشير إلى وجود نحو ألفي من مسلحي تنظيم الدولة في الرقة”، مضيفاً أن “تقديرات أممية تشير إلى وجود 25 ألف مدني بالمدينة، غير أننا نعتقد أنّ الرقم أقلّ من ذلك”، بحسب وكالة الأناضول.

وأوضح أن ما تقدّم يتم عبر إزالة الألغام والمخلفات والأنقاض، والمساعدة في إعادة الحياة إلى المدارس وخدمات الماء والمجاري، غير أنه أوضح أن بلاده “لن تقوم بإعمار المناطق المدمّرة على المدى البعيد”.

وفي هذا السياق، اعتبر أنّ إعمار المناطق المدمّرة في العراق وسوريا من قبل التنظيم، هو “مهمة دولية ومحلية”، وأن واشنطن “لا ترى أنه يتعين عليها تحمّل أعبائه”.

كما لفت المبعوث إلى الدور الذي لعبته روسيا في مساعدة التحالف في إضعاف تنظيم الدولة وتسريع الحملة ضد التنظيم، لكنه أشار في المقابل، إلى أن الولايات المتحدة “لم تلحظ اشتباكات بين الروس وهذا التنظيم”.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود دعت كافة الأطراف المتنازعة وحلفائها في محافظة الرقة إلى ضمان احترام حماية المدنيين والسماح لهم بالحصول على الرعاية الطبية، والسماح بإجراء عمليات إجلاء للجرحى والمصابين.

وقالت المنسقة الطبية في المنظمة “فانيسا كراموند” إن أعدادا كبيرة من الجرحى والمرضى عالقون في المدينة ويعانون من صعوبة في الحصول على الرعاية الطبية أو يعجزون عن الحصول عليها، وأمامهم فرصة ضئيلة لمغادرة المدينة.

المصدر : اورينت